الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

أهم أسباب ظاهرة غياب الطالبات عن المدرسة

1– كراهية الطالبة للمدرسة بسبب أسلوب التعامل معه أو بسبب عدم تشويق الطالبة.
2 – إصابة الطالبة ببعض الأمراض التي قد تعيقه من الحضور إلى المدرسة0
3- عدم وعي للأسرة بأهمية تربية الطفلة قبل المدرسة 0
4 – التساهل  في تربية الطفلة من الأسرة وتدليلها والانصياع لطلباتها لعدم الذهاب إلى المدرسة
5 – الجو الانفعالي في المدرسة له دور في الحضور اليومي للطالبة لان المدرسة كيان مادي وجو انفعالي في نفس الوقت ويؤثر في الطالبة تأثيرا ًبالغاً فإذا كان الكيان المادي مثل " فصول والمرافق " يسهم في تحقيق الصحة النفسية للطالبة فمثلاً يكون محبباً للطالبة أو منفراً لها 0وأن المدرسة أيضاً ككيان إجماعي وانفعالي قد يثير مشاعر الحب والطمأنينة للطالبة , أو قد يؤثر جو القلق والخوف والتوتر للطالبة ومنها عدم رغبة الطالبة في الحضور إلى المدرسة  0
6- عدم الرغبة في الاستيقاظ مبكرا ًبسبب سماح الوالدين للطالبة بالسهر  لساعات متأخرة من الليل لمشاهدة التلفزيون والفيديو 0
7-  كثرة سفر الوالدين طوال العام الدراسي يؤدي الى عدم  التزام الطالبة بالحضور 0
8- المشاكل الأسرية "انفصال الوالدين – سجن الوالد " له تأثير سلبي في انتظام الطالبة بالمدرسة 0

9-    كثرة المناسبات الأسريـة قبل الإجازات والعطل الرسمية : وجود مناسبة زواج أو خطبــة في محيط العائلـــة يدفع بالكثير من الطالبات الى الغياب نظرا لغياب أهلهم أيضا عن العمل .
10-     مستوى تعليم الأسرة : حيث أن إدارك الوالدين لأهميـــة التعليم يتوقــف على مستواهم الثقـافي ، وعدم إحساسهم بأهمية التعليم والمواظبة على الـــدوام المدرسي يجعـــل ذلك ينعكـس على أبنائهم ويشكل أحد الأسباب الهامة لتكرار الغياب 0
11- سفــر الوالدين : إن من أهم الأسباب كذلك التي تدفــع بالأطفال للغياب هو إصرار أولياء الأمور على اصطحـــاب أبنانهم عند السفر وخصوصا قبيل الإجـــازات الرسمية 0 هنا يبرز مدى تهاون الأهل بل وتشجيعهم للأبناء على ترك الدراسة والسفر 0
12-     السهر إلى ساعات متأخرة من الليل : حيــــاة السهر التي تعيشها الطالبات مع أولياء أمورهم على ما تعرضه القنوات الفضائية إلى ساعات متأخرة من الليل وخصوصـــًا أن البرامج الجيـــدة تكثـر قبيـــل العطل والإجازات الرسمية دون انتبــــاه الأهل لأهمية الراحة البدنية الكافية للطالبة والنوم مبكرا ، ومن ثم تدفع الطالبة الى التغيب لعـــدم أخـــذ كفايتها من النوم ، وهذا يقوى لدى الطالبة نزعة اللاجدية في الحرص على الدوام المدرسي 0
13- الحالــــة الاقتصادية للأســـرة : إن ارتفــاع المستوى الاقتصادي للأسرة وتوفير جميع وسائل الترفيــه من كمبيوتـــر / تلفزيون / فيديـــو الخ 0 قــد تشغل الطالبة عن الحضور للمدرسة إذا ما أتيح لها استخدامها في أي وقت وانشغالــها بها يدفعها إلى كثره غيابها ، فالتطرف في تدليـــل الأبناء لـــه العديد من الآثـار السلبية كما أن ارتفاع المستوى المعيشي لبعض الأطفال وامتلاكهم لكــــل ما يريدون يقلل من فائدة التعليم وقيمته في نظرهم ويدفعهم إلى التمرد على النظام والانضباط المدرسي0
14-المشاكــــل الأسرية : إن تصـــدع الأسرة وتفككهـــا إما بسبب الطلاق أو الحرمــــان من أحد الوالدين سيدفع بالطالبة  إلى الانطواء وضعف الحافز للتعليم نتيجـــة لانعكاس ذلك على نفسيـــة الطالبة مما يدفعها إلى الغياب المتكرر عن المدرسة .
15-  قلة التعاون بين البيت والمدرسة وعـدم استجابة أولياء الأمور للمدرسة عند دعوتهم لهم للتباحث حول أسباب الغياب 0
16- قصور الأجهزة الإعلامية من صحافة وإذاعة وتلفزيون في نشر التوعية بأهميـــة الانتظام في الدوام المدرسي قبيـــل العطل الرسمية ، بــــل على العكس تعتبر وسائل الأعلام هي مــــن الأسباب التي تدفع بالطالبات للغياب من خلال ما تقدمة من برامج ترفيهيـــة وما تبثــه من إعلانات لمواقــــع وأماكن ترفيهية تجذب انتبــــاه الطالبات وأولياء أمورهم لارتيادهـــــا على حساب الدوام المدرسي 0
17- أسبـــاب أخرى خارجـة عن إرادة الطالبة مثل الإصابـــة ببعض الأمراض ممـــا يؤثر على الكفــــاءة الجسمية والقدرة على الحركة وبذل النشاط مما يعوق الطالبةعن الحضور للمدرسة0 وأكثر هذه الأمــراض شيوعا أمراض الحلق والتهاب اللوزتين الحاد والمزمن وخصوصـا أن معظم العطل الرسمية تكون في فصلي الشتاء والربيع0
-18 غياب عنصر التشويق في الفصل .19-  الأم الغير العاملة تتكاسل عن إحضار طفلتها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق